كان هنا “نفود”

أثناء دراستي في المرحلة المتوسطة في نهاية القرن الماضي، كانت المملكة العربية السعودية تشهد أولى سنواتها في الشبكة العنكبوتية، و قد كان والدي حريصاً على مواكبة هذه التقنية الجديدة و الاستفادة منها، فقام بتوصيل المنزل باتصال الـ”دايل اب”، وفتح آفاق المعرفة أمامي.

و في أحد الأيام زارنا الخال يوسف في المنزل، و أراني موقعاً يدعى Homepage وكان عبارة عن قالب جاهز لتصميم صفحة شخصية، وقال لي: دعني أنشئ لك موقعاً، ماذا تريد اسمه؟ تدري فلنسمه (نفود) فوالدك يحب النفود،،

عندها بدأت الحكاية.

ومع الكثير من التحفيز من قبل الجميع، و مع بعض الآمال و التطلعات، ازداد تعلقي بالنفود موقعاً و واقعاً، بدأ نفود يكبر شيئاً فشيئاً، فكانت هناك صفحة تلخص عزبة البر اللازمة لرحلات النفود، و صفحة توضح بيئة النفود و أنواع كثبانه الرملية، و صفحة لبعض الصور التي كنت أقوم بمسحها ضوئياً من صور رحلات والدي…، حتى انتقلت بعدها إلى موقع Geocites التابع لـ Yahoo، و كبر الموقع أيضاً مع الانتقال، و استطعت أن أضيف سجل زوار و عداد زوار، و أصبحت أرى الردود التحفيزية من أشخاص لا أعرفهم ومن غير الناطقين بالعربية، وبدأت أتواصل معهم عن طريق البريد الالكتروني و الماسنجر.

و في بداية المرحلة الثانوية عام 2001 قمت -بدعم من الوالدين- باستئجار دومين nofod.com و قمت بإنشاء منتدى نفود، و كان هناك إقبال جيد على الموقع، ولكن عدم الاستمرارية في متابعة الموقع و الانشغالات الأخرى لم تحفزني لتجديد الموقع.

و في عام 2005 بعد دخولي جامعة الملك فهد ، قررت أن أعيد افتتاح الموقع، واخترت له دومين Nfud.com، و إنشاء منتدى متخصص بالرحلات البرية و فعاليات الرالي و التطعيس، و ساعدني في ذلك العديد من الزملاء مشكورين، و خلال الفترة من 2005-2010، أنشء في الموقع العديد من المواضيع الرائعة، و تمت تغطية الكثير من الراليات و فعاليات التطعيس في السعودية، و تعرفنا بين جنبات الموقع على العديد من الأشخاص الرائعين.

في عام 2010 قررنا مع الزملاء تعليق الموقع بسبب العديد من الأعطال التي كانت تتطلب متابعة دورية و تحديثات كثيرة، التي لم أستطع التوفيق بينها و بين السنوات الأخيرة من دراستي الجامعية، كما أن شبكات التواصل الاجتماعي الجديدة كانت تسحب البساط من تحت المنتديات التقليدية -مثل نفود-.

والآن

يطل عليكم نفود من جديد، و لكن هذه المرة على شكل مدونة “وورد بريس”، سأجمع لكم فيها قصاصات من بين أروقة حاسبي الآلي، من صور فوتوغرافية، و مواضيع أدبية، و أبحاث هندسية، و الكثير من عبق النفود.

م. أحمد بن نايف السديري